7/17/2021

الإقامة في هولندا

تتميز هولندا بمستوى معيشي مرتفع وتوازن جيد بين الحياة والترفيه والعمل فضلًا عن وجود مشهد ريادي مزدهر ونظام تعليمي متميز وشعب هولندي مضياف وودود ومنفتح على التعامل مع الأجانب والمهاجرينـ جميع هذه الأسباب جعلت من هولندا الوجهة الأولى للذين يريدون الهجرة والبدء بتكوين حياتهم من جديد سواء كانوا بمفردهم أو مع عائلاتهم وأطفالهم الذين سينعمون بنظام تعليمي هو الأفضل من نوعه في أوروبا وفي العالم ككل وإذا كنت ترغب بالهجرة والإقامة في هولندا فأنت في المكان الصحيح، في هذا المقال ستجد جميع المعلومات المتعلقة بالإقامة في هولندا والعثور على شقة للإيجار والتأمين الصحي والضرائب والنظام التعليمي، تابع القراءة حتى النهاية لتتعرف على كل ما يتعلق بالإقامة في هولندا.

بشكل عام يعتمد مدى صعوبة أو سهولة الانتقال إلى هولندا على المكان الذي أتيت منه وما الهدف من إقامتك فعلى سبيل المثال يواجه مواطنو الاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية والسويسريون قيودًا بيروقراطية وعادات أقل مقارنةً بمواطني الدول الثالثة وبالإضافة إلى ذلك قد يجد الوافدون المتخصصون في المهن التي لا تعتبر مطلوبة صعوبة في العثور على وظيفة في هولندا الأمر الذي يؤدي لمواجهة صعوبات في الحصول على تأشيرة لدخول هولندا، وعلى الرغم من ارتفاع تكلفة المعيشة في هولندا إلا أن مستوى المعيشة المرتفع يعوض النفقات، هيا بنا نبدأ القراءة لتتعرف على تفاصيل الإقامة في هولندا.

العثور على منزل للإقامة في هولندا:

عند الانتقال إلى هولندا قد يكون العثور على سكن هناك هو التحدي الأكبر الذي ستواجهه حيث يعتبر سوق الإسكان تنافسي للغاية ويتطلب الوقت والجهد والاستعداد لاتخاذ قرارات سريعة لذلك قبل الغوص والبحث عن نوع المنزل المثالي لك يجب أن تسلح نفسك بالصبر.

بالإضافة إلى المثابرة المطلوبة فإن الحصول على بعض المدخرات سيساعدك على الشعور بمزيد من الأمان أيضًا إذ يعتبر كل من متوسط ​​أسعار المنازل ومتوسط ​​الإيجار مرتفعًا نسبيًا بينما يمكن أن تكلف المرافق في هولندا بضع مئات من اليورو شهريًا ومن ثم كن مستعدًا لتكاليف السكن الخاصة بك لأخذ جزء كبير من راتبك.

عند التفكير في كيفية استئجار منزل في هولندا يجب أن تعرف أن أماكن الإقامة غير المفروشة هي الأكثر شيوعًا (يشار إليها أحيانًا باسم الإسكان "shell" على مواقع العقارات الهولندية) وعادة ما تكون الأماكن المفروشة متاحة فقط في المدن الكبرى، هذا هو أحد الأسباب التي تجعل العقود قصيرة الأجل غير مرغوب فيها ويمكنك أن تتوقع أن يستمر عقد الإيجار لمدة عامين أو أكثر حيث يستغرق الاستقرار بعض الوقت ولا يرغب الكثيرون في التحرك بمجرد ترتيب كل شيء.

تعتمد أسعار الإيجار في هولندا على مكان إقامتك في البلد حيث تميل المدن الكبيرة إلى أن تكون أغلى بينما يوفر الريف أماكن إقامة بأسعار معقولة وفيما يلي متوسط ​​الإيجار في أغلى ثلاث مناطق في هولندا لشقة بمساحة 100-149 مترًا مربعًا:

نورد هولاند - 930 يورو (1،025 دولار أمريكي)

زويد هولندا - 880 يورو (970 دولارًا أمريكيًا)

أوترخت - 850 يورو (840 دولارًا أمريكيًا)

التأمين الصحي في هولندا:

هولندا هي واحدة من الدول القليلة في أوروبا حيث يعتمد نظام الرعاية الصحية على وجود تأمين صحي خاص ولذلك يعد الحصول على تأمين صحي خاص شرطًا لأي شخص يعيش ويعمل في هولندا.

بشكل عام يتمتع نظام الرعاية الصحية الهولندي بجودة عالية، الأخصائيون الطبيون محترفون للغاية ويتلقى الأشخاص الذين يعانون من حالات حرجة رعاية استثنائية ومع ذلك عندما يتعلق الأمر بأطباء الأسرة فإن بعض الوافدين ينتقدون أسلوبهم في العلاج وفي كثير من الأحيان يتم وصف الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية للمرضى لعلاج مشاكلهم الصحية حيث يتجنب الأطباء طرق الرعاية الأكثر توغلاً.

الحقيقة هي أن أطباء الأسرة هم حراس بوابة الرعاية الصحية الهولندية فأنت بحاجة إلى إحالتهم للذهاب إلى أي أخصائي طبي آخر أو حتى الحصول على رعاية الطوارئ، أما إذا كنت تفكر في الإنجاب هنا فلاحظ أن هولندا هي العاصمة الأوروبية للولادات في المنزل حيث تحظى القابلات بشعبية كبيرة في البلاد وهن في الغالب من يعتنين بالأم طوال فترة الحمل ومع ذلك فإن الولادات في المستشفى ليست غير عادية وعادة ما تكلف حوالي 300 يورو (330 دولارًا أمريكيًا) ولكنها مجانية إذا كانت الرعاية في المستشفى ضرورية.

النظام الضريبي والبنوك في هولندا:

إن فتح حساب مصرفي في هولندا ليس بالمهمة السهلة حيث ستحتاج المرء إلى إثبات العنوان والرقم الوطني للقيام بذلك، هذا يعني أن هولندا ليس لديها خيارات حساب مصرفي لغير المقيمين ومع ذلك نظرًا لأن معظم الوافدين يسجلون كمقيمين مؤقتين في البلاد عندما ينتقلون إلى هنا فلن يواجهوا الكثير من المشاكل وسيتمكنون من الاختيار من بين أفضل البنوك في البلاد.

من ناحية أخرى يعد كونك أجنبيًا ميزة عندما يتعلق الأمر بالنظام الضريبي للبلد حيث يعتمد مقدار الضريبة التي تدفعها في هولندا على المدة التي تعيشها هنا وبشكل عام يدفع معظم الناس 36-50٪ من دخلهم للضرائب ومع ذلك يمكن للأجانب الاستفادة من الإعفاء الضريبي الذي سيسمح لهم بالحصول على 30٪ من الدخل غير الخاضع للضريبة خلال السنوات الخمس الأولى من الإقامة في الدولة.

يتطلب العيش والعمل في هولندا دفع الضرائب، يوجد في الدولة عدد غير قليل من قوانين الضرائب المعمول بها ولكن الأكثر صلة بأغلبية الأشخاص المقيمين هنا هي ضريبة الدخل وإذا كنت في البلد كموظف فسيتم اقتطاع ضرائبك من راتبك (ضرائب الرواتب) كما يتعين على الأفراد العاملين لحسابهم الخاص دفع ضرائبهم عند تقديم الإقرار الضريبي السنوي.

النظام التعليمي في هولندا:

لا تحظى المدارس الدولية في هولندا بشعبية كبيرة بسبب نهج التعليم الدولي الشامل في البلاد كما أن المدارس العامة ثنائية اللغة شائعة خاصة على مستوى المدارس الثانوية، في الواقع تعتبر أفضل المدارس في البلاد هي المدارس العامة ويمكن للمغتربين الذين يرغبون في أن يلتحق أطفالهم بمدرسة دولية الحصول على مساعدة مالية من صاحب العمل وفقًا لحكم ضريبي بنسبة 30٪.

التعليم العام في هولندا مجاني ويلبي احتياجات المغتربين كما أن المدارس ثنائية اللغة (الإنجليزية-الهولندية، الفرنسية-الهولندية، الألمانية-الهولندية) ليست غير شائعة خاصة على مستوى المدرسة الثانوية ومع ذلك بالنسبة للعائلات التي تتحرك كثيرًا ولا تعتبر تعلم اللغة الهولندية أمرًا ضروريًا فإن المدارس الدولية الخاصة بالكامل أو التي تمولها الحكومة جزئيًا تعد دائمًا خيارًا جيدًا.

يمكن أن يمثل فهم نظام التعليم الهولندي تحديًا إذ يمكن أن تضيع بسهولة عند محاولة معرفة مستويات مختلفة من الدراسات وأنواع المدارس المتاحة ومع ذلك فإن المناهج النموذجية للنظام المدرسي الهولندي ليست صعبة للغاية بالنسبة للطلاب كما أنها ليست متطلبة للغاية ولدى الأطفال خاصة في المدرسة الابتدائية وقت كافٍ لأنشطة ما بعد المدرسة.

نظام التعليم الهولندي على مستوى المدارس الابتدائية سهل نسبيًا حيث ينقسم إلى ثماني مجموعات ويمتد على مدى ثماني سنوات ويوفر المعرفة اللازمة دون الكثير من الإجهاد ومع ذلك في نهاية ثماني سنوات يحتاج الطلاب إلى إجراء اختبار القدرات الذي يحدد المدرسة الثانوية التي يمكنهم الالتحاق بها.

 

الإقامة في هولندا

0 comments

إرسال تعليق