قرأة وتحميل رواية ليست عذراء كاملة pdf للكاتبة دينا عماد - مكتبة الأميرة

قرأة وتحميل رواية ليست عذراء كاملة pdf للكاتبة دينا عماد - مكتبة الأميرة
    رواية ليست عذراء

    ملخص رواية ليست عذراء :

    رواية ليست عذراء رواية واقعيه جدا تتكرر احداثها كثيرا وسط المجتمع الذى نعيش فيه بتناقش فكره مهمه جدا وهي فكرة "السكوت" ان البنت عندها استعداد تسكت وتكتم جواها

    الرواية فعلا واقعية جدا بالمشاعر اللى فيها والمتبادلة بين اطراف الرواية وشعور فارس كان طبيعى جدا حيرته بين احساسه بالذنب واحساسه بخيبة الامل والحزن وشكه فى اقرب حدا ليه استمتع بقراءة رواية ليست عذراء

    نبدأ الفصل الأول للرواية :

    صوت جرس الباب بيرن مايا بتفتح عينيها على الصوت بتقوم من فوق السريرسامعة صوت باباها وجدتها بره بتقوم تقف قدام المراية تبص بحزن على جمالها وملامحها الاوروبية وعيونها الزرقا وبشرتها البيضا وشعرها الاشقر الناعم الجميل بتقرب من المراية وبتلاحظ الهالات السودا تحت عينيها وبتلمسها

    باب الاوضة بيخبط بيتفتح الباب

    "العروسة صحيت ولا لسه" 

    بتقرب منها نسرين "حامل فى الشهور الاخيرة"
    "معلش يامايا ممدوح جوزى معرفش ياخد اجازة الا يومين فقط"
    "يعنى مش هتقعدى معايا شوية"
    "معاكى فين يابنتى ده انتى كلها كام ساعة وفارس هياخدك على عش الحب ويطير ياحماااام"
    "مالك يامايا"
    "متضايقة وخايفة مش عارفة"
    "معلش مش هتخافى اكتر منى ده انا يوم الفرح كنت مرعوبة بس بدل بتحبى عريسك وهو بيحبك متخافيش من اى حاجة"
    مايا بتسكت مبتردش وبتبص لها نسرين
    "ايه ده يامايا وشك باين عليه الاجهاد جدا انتى مش نايمة كويس؟"
    "بقالى بتاع اسبوع مش بنام اصلا لو عرفت انام ساعتين يبقى من الله"
    بيرن موبايل مايا على السرير بتمسكه نسرين وترد
    "الو لا مش حبيبتك جيت من ساعة بس وانت كمان واحشنى يافارس الف مبروك ربنا يتمم بخير يارب خلى بالك من مايا انا بقولك اهو فاهم انا عند نينة تحت اه طبعا هطلع اسلم على خالتى اة ممدوح وصلنى وخرج شوية مايا معاك اهى كلمها"
    بتناول مايا التليفون مايا بتمسك التليفون


    توفيق بيميل على فارس
    "عايز اقولك كلمتين مهمين"
    "اتفضل يابابا"
    "انا عارف انك بتحب عروستك جدا بس اوعى الحب ده يخليك ضعيف قصادها اوعى تسمح لها انها تمشى كلمتها عليك ولا تتدلع بجمالها
    "طبعا يا بابا بس مايا عارفانى كويس جدا وعارفة طبعى وهى هادية اوى انا متاكد انها هتكون زوجة مطيعة"
    "ربنا يسعدكم يابنى"


    تقييمنا للرواية هو
    9 درجات من 10 درجات

    روايات أخرى للقرأة



    إرسال تعليق